". ".

Recent Posts

2

Definition List

Text Widget

عزيزي الزائر أود أن ألفت انتباهك إلى الحقيقة التالية، هذا رأيي وفقاً للمعطيات الحالية وليس حكماً ، فإن كان لديك غير ذلك فكن دليلاً لنا ولغيرك.

2010-04-01

منهج ال شكسبير في إقامة الحجة و الدليل في عدم قيام إسرائيل

أه  شايوك   Shylock يا لك من شخصية غنية بالمتناقض الإنساني .. و رائعا أنت Alfredo James Pacino      آل باتشينو في تحفة شكسبير  Shakespeare.. تاجر البندقية   The Merchant of  Venice   و بخاصة مشهد المحاكمة المذهل ..  سيناريو وإخراج أكثر من رائع    Michael Radford     مايكل ريدفورد   في سنة   2004

 
فضلا تابع المشهد بتركيز  

أعشق دون تحفظ إحتفالية الفرجة الفطرية حين أستلقي في حضن الدهشة الحميمية أمام الشاشة .. صبية أوعفية كانت .. كطفل يصرف حقوقه الصبيانية الحصرية في اللعب مع زخات المطر ـ فلدي طقس مزاجي .. فأنا أسكب حواسي كلها كزكاة إستمتاع للوهلة الأولى .. ثم ينوب عنى عقلي في جبايتها كضرائب تحليل و إقتناع ...  ودائما أقول " الحياة قصيرة كي نبقيها كودائع إستمتاع ... فإن مت فبالوقت قد إستمتعت .. و إن عشت فالبوقت قد عقلت " .. ولا أدجن مصالحات أنية لحظة الفرجة فأسفك دماء بهجة المشهدية بسكين التحليل إلا إذ ساومني ذلك الوخز المحرض لإرتكب جريمة التعقل فأدون تعليقاتي على عجل كي أعود الي أريكة البهجة العفوي .. فأنا أشاهد مرتين  تارة مزاجية لحواسي للإستمتاع  و أخرى جلسة  نقدية لعقلي للإستماع .. أما في تاجر البندقية فقد أستعصت علي الفرجة وبخاصة مشهد المحاكمة الذي لخص كيفية حل مشكلة فلسطين ... فلمشهد المحاكمة  أركان ثلاث .. عقد شريعة المتعاقدين  .. محاكمة عاقلة عادلة .. خصمين " المرابي ، المدين/ الضامن "
في يوم الأرض  

وفي مشكلة فلسطين .. .. عقد " بفرض صحته " .. محاكمة " غير عادلة / غير عاقلة " .. ..و خصمين .. فقط لننظر ..

1-      عقد قيام الكيان الصهيوني وفقا لوثائقهم " إسرائيل / الأمم  المتحدة " هو إعلان الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 181  أو ما أصطلح عليه بقرار التقسيم

2-      المحاكمة هي جهة التقاضي وفقا للخصومة .. و هي في هذه الحالة وفقا للعقد  

3-      الخصمين .. فلسطين ككيان ودولة تحت الإنتداب قائمة في الواقع شعبا و أرض  ...  و الدولة اليهودية " غيرالموجودة و غير المعرفة  في حينه كإسرائيل أي كيانا إفتراضيا ورقيا منشأ بقرار / و الموافقين على القرار  كمتضامنين قانونيا و أخلاقيا  .



** و بنظرة تحليلة عابرة و إن كنت غير خبير قانوني ومعرفتي القانونية قد لا تتعدى دراستي الجامعية و بعض الإطلاعات القانونية المتفرقة ... لكن أستطيع أن أطمئن الي القول بأن .. اذا قمت بشراء غرفة في شقة ما فإن عقد شرائك للغرفة هو منشأ حقك في الإدعاء بملكية الغرفة  و في ذات الوقت لا يلغي تلقائيا ملكية قائمة للغرف الباقية بالشقة ....  أي ببساطة فرضية شرعية قيام  الدولة المفترضة إسرائيل " على إفتراض مشروعيته القائم على تقسيم فلسطين الموصوفة نصا و لفظا  بالقرار 181 " لا ينفي و لا يلغي وجود دولة فلسطين القائمة بالفعل في الواقع و التى هي محل التقسيم .. -- و إلا كنا في موقفا منافي للعقل و المنطق -- .. فكيف تخضع للتقسيم دولة غير موجودة " فلسطين "  فينتج عن التقسيم دولة معترف بها " إسرائيل " ..  تحتاج الدولة الأم " فلسطين " أن تعترف بوجودها دولة " إسرائيل " التي كانت هي قسم منها . . و تيمور الشرقية "" أحدث الدول المنشأة بقرار إستفتاء على الإستقلال عن أندونيسيا 1999 والتى كانت تحت الإحتلال البرتغالي لمدة أربعة قرون حتى قيام إندونيسيا 1976 بإستعادتها "" فهل ألغت تيمور الشرقية إستقلال و وجود دولة أندونيسيا التى كانت تيمور الشرقية قبل 1999 جزء منها أو كانت أندونيسيا في حاجة لإعتراف تيمور الشرقية بوجودها  !!!! ... 
 و من جهة اخرى فالدول الطبيعية  تنشا تدريجيا عبر مساحة زمنية طويلة متصلة من التجمع البشري الطوعي المستقر الذي يطور لنفسه وفقا للمكتسبات المعيشية تقاليدا وأعراف ناشئة عن العلاقات الجدلية بين ذلك التجمع البشري و الأرض الساكن عليها  ثم يبتكر منظومتة القبلية ثم يبنى معمار كثيفا من التجمعات البشرية وصول الي صورة المجتمع  النهائية المستقرة متناسقة دون تكلف مع أنساقه الخاصة ، و هذا ما هو جلي الوضوح في مسئلة فلسطين الدولة قبل عام 1948 و التى تشبة الوجبة المنزلية التي تتوفرة لها كل عناصر التألف و الحميمة المطهو على مهل  ... أم الكيان المنشأ ورقيا 1948 فهو خليط غير متجانس لا يملك نسقا أو عادة أو تقليد خاص به ... ثم أنه يشبه الوجبات الجاهزة سابقة التحضير فجة و سوقية رغم تأنق أغلفتها .. فقد أستدعيت مجموعات عرقية و ثقافية و أثنية غير متوازنة و غير متناسقة  على عجل من شتات الأرض ... فشكلت عصابات إرهابية و إجرامية ترهب السكان الأصليين ثم تحولت هذه العصابات تدريجيا الي جيش مجرم  يحمي مستوطنات تخريبية قلقة و مقلقة   ...  ثم قاموا بأحياء لغة ميتة و تم تسكينها ثقافيا قسرا في عقول المستوطنين الجدد ... ثم  لازالوا يحاولون زراعة جغرافيا و تاريخا لا يملكونه و لا يجدون دليلا واحد ملموسا على وجوده خلال حفريات مجرمة في كل فلسطين التاريخية ... ومن ثم لجأوا للمزروعات الخرافية و عقد الذنب ... كل هذا في مساحة زمنية لا تتعدى نصف القرن .. وهي فترة زمنية لا تتسع لمنحوتة ثقافية ترسخ علاقة متميزة لشعب ما .. و لعل الشعب اليهودي هو الشعب الوحيد الذي لا يملك إرث ثقافيا ثابتا على إمتداد الأرض ... فحتى الشعوب المندثر تملك إرثا حضاريا دالا على وجودها في الأرض أنظر الي شعب الأيكا و ما خلف حتى بعد إندثاره نهائيا .. و لم أستدل بشعوبا باقية في مساحتها الجغرافية كالهنود و الصينين و الفراعنة و شعب مابين النهرين  و الفرس و الهنود الحمر و غيرهم !!!  
 
و في الخلاصة دولة فلسطين قائمة بالفعل و لا تحتاج لإعلان بالقيام أيها العرب فلسطينيون و غيرهم  " رغم عملية الإحتيال الثقافي  بغسيل الدماغ اليومي بسيل من المصطلحات الغربية التغيبية التي تعشش في ألسنة و عقول ـ وسائل الأعلام و المتثقفين الجدد و حتى في معاهدنا التعليمية و السياسية  ـ و نكررها آليا كالببغاوات " .. سواء تم الإعتراف بإسرائيل كدولة من عدمه  بموجب قرار التقسيم المنشأ لدولة إسرائيل " .. أرجو مراجعة النصوص المظللة بالوثيقة المرفقة


Samanyat , United Nations General Assembly Resolution 181 -
 

** أما المحكمة فعلينا  إعادة جمع وتوثيق كل مستنداتنا الدالة علي الحق و ممارسة قراءتها بكثير من التأني الواجب  وتجنيد كل متخصص قانوني متاح  يؤمن أخلاقيا  بحقنا الشرعي قانونا و تاريخا وواقعا ...أو يغرية إيمانه بحقه المالي - أتعابه - " عربي / غربي " قد درس في الغرب و فهم المنهجية الغربية في الإستدلال القانوني دون رهبة أو عقد نفسية .. ثم عدم الكف عن مطالبتنا الي حد المطاردة للدول التي وافقت على قرار التقسيم في كل المحافل الممكنة  بتنفيذ رعايتها الأدبية و القانونية و الأخلاقية للقرار 

وعددها ( 33 دولة .. و هي بالأسم .. أستراليا، بلجيكا، بوليفيا، البرازيل، بيلوروسيا (روسيا البيضاء)، كندا، كوستاريكا، تشيكوسلوفاكيا، الدانمارك، جمهورية الدومينيكان، إيكوادور، فرنسا، غواتيمالا، هاييتي، إيسلندا، ليبيريا، لوكسمبورغ، هولندا، نيوزيلندا، نيكاراغوا، النرويج، بنما، باراغواي، بيرو، الفلبين، بولندا، السويد، أوكرانيا، جنوب أفريقيا، الاتحاد السوفييتي، الولايات المتحدة الأميركية، أوروغواي، فنزويلا. )  و هؤلا هم الضامنون لشرعية و أحقية القرار و أمانة تنفيذه 

فإن لم تجدي المطالبة الصادقة  نفعا .. علينا محاصرة المصالح الإقتصادية لهذه الدول لدينا وهي كثيرة وحيوية جدا ..  و إعادة النظر في التعامل معها  حتى من قبيل قاعدة المصالح المشتركة   ... " على إفتراض صلاحية و صدقية مقولة أننا عرب نشترك في الهم العربي "  .. هذا مع عدم تخلينا عن كل وسائل المقاومة الذي تعطينا إياها الشرعية الدولية من خلال ترسانة القوانين المنظمة لذلك في الأمم المتحدة و الخاصة بكل سبل المقاومة الشرعية للدول التى تحت الإحتلال و التى لم نفعلها فقط لرغبة البعض في التخلي و التنازل غير المبرر لخيارات المقاومة الشرعية و القانونية  حتى من قبيل محاكاة ممارسات مقاومة قام بها الغرب نفسه في حالات الإحتلال المعاصر في الحربين الأولي و الثانية و إعادة تذكير الدولة المعترضة على المقاومة بماضيها المقاوم للنازي و الإنجليزي و الفرنسي  .
  الدول المصوتة على القرار  ( 57 ) دولة .. راجع تقنية إتخاذ القرار ... و للأسف حتى هذه اللحظة قرارات الأمم المتحدة الخاصة لهذه الفترة غير مترجمة ترجمة أمينة و دقيقة للغة العربية لكي يستطيع دراستها المتكلمين باللغة أو المهتمين بها .
 الدول باللون الأخضر     صوت  .. بنعم  ..  عددها     ( 33 )
الدول باللون البني          صوت  ..  لا   ..  عددها     ( 13 )
الدول باللون الأصفر     إمتنعت عن التصويت عددها   ( 10 ) 
 الدول باللون الأحمر     غائبة   عن التصويت عددها   ( 01 )

أما المتعلقات الأخري من حيث حريةالحركة و العبادة و التواجد و الممارسة السياسية فهي ملحقات للأصل الثابت في الدولة المشار اليها " فلسطين " و إن كانت مذكورة بالتفصيل في قرار 181 للجمعية العامة .. " راجع المظللات بالوثيقة "   

اللأجئين  

ثم المشكلة المتعلقة بقيام الدولة القسم " إسرائيل " و من نتج عنها من لأجئين و نازحين فكذا عالجه قرار الجمعية العامة رقم 194 بالوثيقة المرفقة " راجع المظللات " .. عفوا فلا أريد أن أثقل عليك بالتفاصيل الموجودة أصلا بالوثيقة !!!! 


بادىء بذء بدأ ... لا تملك جهة ما مهما وصلت سلطتها الإفتراضية أو الوقتية أو الواقعية فلسطينية أو عربية أو غيرها .. إسقاط  (حق / وواجب  ) الفلسطينين في الرجوع الي أراضيهم وفقا حتى لقرار التقسيم 181 .. " راجع المظللات "  


Samanyat , United Nations General Assembly Resolution 194
الدول المصوتة على القرار  ( 58 ) دولة .. 
 الدول      ذات التصويت   .. بنعم  ..  عددها     ( 35 )
الدول       ذات التصويت    ..  لا   ..  عددها     ( 15 )
الدول      إمتنعت عن التصويت         عددها     ( 08 ) 
 الدول     غائبة   عن التصويت         عددها     ( 00 )
 الدول الموافقة  ( وعددها 35 دولة 

الأرجنتين، أستراليا، بلجيكا، البرازيل، كندا، الصين، كولومبيا، الدانمارك، جمهورية الدومينيكان، إكوادور، السلفادور، الحبشة، فرنسا، اليونان، هاييتي، هندوراس، إيسلندا، ليبيريا، لوكسمبورغ، هولندا، نيوزيلندا، نيكاراغوا، النرويج، بنما، باراغواي، بيرو، الفلبين، سيام، السويد، تركيا، جنوب أفريقيا، المملكة  المتحدة، الولايات المتحدة الأميركية، أوروغواي، فنزويلا. )
أما الوضع المتفاوض عليه في مسرحية السلام " المخل " سوف يبدو نسخة مشوهة من هذه الخريطة البتراء   

ملحوظة عابرة : 
 أولا :  أرجو بفضلكم الكريم قبول إعتذاري على الإطالة ، و جفاف المادة المطلة .. لكن ما باليد حيلة . 
ثانيا :  من العار أن نكون بلا حيلة في وجود كل ما ليدنا من إمكانيات لا تتاح للآخر المعتدي إلا بتخلينا عما في أيدينا .. لكن المخزي أننا نجتهد في إعاقة المستقبل كي نسلمه لأطفالنا رجال المستقبل  مسخا مشوها .. فعلينا الإجتهاد و المثابرة في تحصيل حقوقنا الثابتة قانونيا و أخلاقيا و واقعيا  فإن لم نستطع نترك المستقبل للذين يستطيعونه و يقدرون عليه . 

أومن أن لكل زمان و مكان رجاله ... و رجال فلسطين قد يكونوا لم يولدوا بعد .. فقط علينا ألا نجعلهم يشعرون بالخزي لمعرفتهم .. فقط .. إننا عبرنا ذات يوما هاهنا ... هذه هي هداينا اليهم .. فعلينا العمل ما إستطعنا بكل ما إستطعنا و ليس علينا إدراك النجاح .. فالتوفيق يهبه الله لمن يشاء و من هو أهله !!!!

و للحديث بقية إن كان 

Reactions:

2 comments:

شكرا شكرا
مش لاقى اكبر منها للرد

شكرا سيدي على مرورك العطر و على إعتبارك تدوينتي تستحق أن تصرف عليها من وقتك عمر قراءتها و تشريفها بالرد عليها .. فشكرا لك و تقبل بفضلك عظيم أمتناني

إرسال تعليق

أشكر لك تعليقك .. و أتمنى عليك أن تنقي بتعليقك شوائب أفكاري و أعتذر مقدما إن أسئت بكلماتي دون قصد الي أحد ... كلماتك شطر روحك فأنتخب منها ما يريحك ....هذا قولي ... و أجمل منه قول الأمام الشافعي " ما جادلت أحدا ، إلا تمنيت أن يُظهر الله الحق على لسانه دوني " الأمام الشافعي

 
Blogger Widgets